منتديات الفنان سام الخزاعي
https://i.servimg.com/u/f42/16/62/46/05/r10.gif
منتديات الفنان سام الخزاعي
https://i.servimg.com/u/f42/16/62/46/05/r10.gif
منتديات الفنان سام الخزاعي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتديات الفنان سام الخزاعي

منتدى يهتم باغاني الفنان سام الخزاعي
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

 

 مغلقة من قبل الشعب .........!!!!!!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوياسر
المدير العام
المدير العام
ابوياسر

عدد المساهمات : 658
نقاط : 1596
تاريخ التسجيل : 29/06/2011
الموقع :

مغلقة من قبل الشعب .........!!!!!!!  Empty
مُساهمةموضوع: مغلقة من قبل الشعب .........!!!!!!!    مغلقة من قبل الشعب .........!!!!!!!  Emptyالسبت نوفمبر 05, 2011 3:05 am

مغلقة من قبل الشعب



في اشراقة مبكرة من صباح الاربعاء الموافق 26اكتوبر 2011 امتدت اشعة
الشمس الباردة تداعب رمش جفنايا المنسدلة هنا وهناك لم تطول لحظات اللعب
حتى ايقضني ضحكات صراخهم,, فتبسمت من نفسي ضاحكا مدركاً وقت الصباح نظرت
الى الشمس وجدتها قريبة من الشباك وبداءت بترتيب غرفتي وأرتديت ملابسي
وخرجت من البيت في اتجاة حي الجامعة لعلي ادرك بصيص أمل حتى اتمكن من وضع خطوتي الاولى صوب رسالة الماجيستير التي رأيتها بعيون غربية فترة من الزمن لم تنتهي بعد...
حينها لم يطول انتظاري حتى وصلت سيارة النقل (باص) وتوكلت على الله وصعدت
الى السيارة ,ومرورا ً بالمحطة الاولى والثانية وانا اقراء المأثورات
واذكار الصباح وماتيسر من الدعاء لنفسي واخواني وان يحفظ هدا الوطن الحبيب .
عند النزول في المحطة الثالثة والاخيرة نظرت شمالاً وجدت مجسم مبنى ضخم
في اتجاة الغرب بالتأكيد انة المبنى المعروف لدي الجميع (مستشفى جامعة
العلوم والتكنلوجيا)وفي نصب عيناي موقع قيادة الفرقة الاولى مدرع بقيادة
الجينرال المنشق/ علي محسن صالح الحاج ..
بداءت عقارب الخوف تنحدر وبصراحة حينها شعرت بالجوع وذكرت قول الله سبحانه وتعالي
وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ كِتَاباً مُؤَجَّلاً [آل عمران:145]
كانت بضع دقائق تناولت فيها وجبة افطار سريعة وعدت الى نفس المكان وقررت
ان امضي اتجاة ما جئت من اجله وبداءت خطواتي تتعثر في بداية شارع
القاهرة رغم العزيمة والارادة لكني لا انكر الحقيقة..
بداءت خيام الاعتصامات تطفوا وتعلوا وتنموا وتتكاثر كلما اقتربت خطواتي نحو الامام ..
تخطيت الحاجز الامني من افراد الفرقة الاولى مدرع دون تفتيش وطالت نظراتي
الى الضباط رغم المسافة فاجئني شخص بالتفتيش وبداءت سؤالي من انت ؟اجابني
من اللجنة الشعبية.لذلك لم يكن تفتيشاً دقيقاً وبالحقيقة لم يكن بحوزتي
قطعة سلاح سوا صورة لفخامة رئيس الجمهورية المشير /علي عبدالله صالح ونجلة
القائد / احمد علي .هذه الصورة التي لم تفارق صدري فترة طويلة من الزمن رغم
تواجدهما في قلبي ..
وبعيد عن التفاصيل استمرت خطواتي وبداءت اشتم
ريحة نتة حلت مكان ريحان الشباب والبراءة انها ريحة البيادات العسكرية
النتنة وماكان اكثرها في ابواب الخيام ربما كان الوقت مبكرا وهم نائمون
مستمتعين بحنان الشمس الدافئة.وانا اسير في طريقي اتفكر واسأل نفسي عن الكم
والكيف المتواجد في ساحات الاعتصامات وكيف تحولت الاقلام الى بنادق واسلحة
نارية حتى وصلت الى نفس المكان الذي تواجدت فية قبل اشهر عديدة امام مجسم
الحكمة يمانية تذكرت تلك اللحظة التي التقطت فيها بعض الصور الفتوغرافية
وانا اطالب في اصلاحات للوطن وتغيير مايمكن تغييرة ..
تغيرت الاحوال
ولم يعد ذلك المكان للتصوير او التصويت بل اصبح منصة للتبجح والتقبيح
والمؤسف المحزن جدااا علقت صور لبعض مشاهير اليمن منهم الشيخ /عبدالمجيد
الزنداني والشيخ عبدالله صعتر والناشطة الكرمانية وقد جازة على الجائزة
الكبرى ادركتهم عندما خربوا البلد ووقفوا على رأسها .الكرمانية المستفيدة
مالياً وسياسياً واقتصادياً كل هذا من دماء الشهداء وعناء بقية الشعب
.ياترى ماهو نصيب قطرة دم في الساحة من النصيب الاوفر الكرماني؟؟؟

بالرغم من المؤسف لم ابكى وانسى ماخرجت من اجله , ولم اتوقف عن قراءة
اللافتات المختلفه واترحم على ارواح الشهداء الابرياء ولم انسئ الدعاء
لشهداء مجزرة الكرامة التي غفل عنها اخوانهم شباب اليوم.ً
بالضبط عند
جولة عشرين بداء اصوات الرياح يتلاعب مع اللياف الخيام المعلقة ويحشوها
اكياس رملية وجدت نفسي انا والخوف شي لا نختلف كثيرا..كلما اشتدت صوت
الرياح وظهرت الاكياس الرملية تاخرت عقارب الساعة عن العمل .بالقرب من
اسوار مبنى الجامعة القديم رغم الخوف لم اتراجع عن هدفي الذي كنت هناك من
اجله
المكان اشبة بقصة خيال او رسوم اطفال خيالية مروعه هناك ادركت
بتواجد خمسة من افراد الفرقة اما بوابة الجامعة بعد كل ذلك العناء والخوف
لم اكون جباناً ورددت كلمات شاحبة غاضبة في وجه هؤلاك الافراد (مغلقة من
قبل الشعب)وانا اعلم مكرهم وغياب ضميرهم لم ارفع ناظري عن العبارة المكتوبة
على بوابة الجامعة الصوت الذي اغضبهم مني ولكن الحقيقة هي عبارة رسمتها
اياديهم الملطخة باللون الاحمر ..ومن تلك اللحظة تركتني الخوف وفضل ان يبقى
مع هؤلاك الافراد ,مازلت امضي دون تفكير في اتجاة جولة كنتاكي شارع
الزبيري تفاجئت ثلاثة حواجز مبنية تخطيت الحاجز الاول والثاني بسلام اما
الثالث كان مغلق تمام والمكان ممتلئ بتواجد الفرقة والمدرعات اجبرتني
الطريق في اتجاة اليمين لكني عزمت بغباء ان اتخطى الحاجز الثالث بعد ان
غالطت الطريق وتوغلت من شوارع الحارة الضيقة وتعديت الحاجز وعدت الى نفس
الشارع...
هنــــــــــــــــاك لم ادرك من انا المكان شبه مدمرا
وخالي تماما من المشاة مسافة مايقارب 300متر لم يقابلني سوا شخصين الاول
بداءت سؤالي الا يوجد غيرنا في هذا المكان؟؟اجابني بسؤال اخر هل يوجد طريق
من الشارع الخلفي الذي انت اتيت منه ؟؟اجابتي نعم .. وعرفت انه غريب عن
المكان ايضاً
ومضيت امشي وعيناي تحدق في كل مكان لم ادرك الاسباب التي
دمرت ذلك الدمار اما الشخص الثاني لم نتوقف رغم حديثنا الملهوف كان عند
بداية الثلث الاول للمسافة لا اذكر تماما من بداء بالسؤال لكني لا انسى
كلماتة(لماذا اتيت الى هذا المكان؟؟احذر القناصة ارجوك لاتتجه شمالاً)

من هنــــــــــــــــــــــاء بصراحة لم اعد اتذكر شي سوا انا رفعت هاتفي
واتصلت بالاستاذ/ابو محمدالعشملي واخبرته ان ينتظر لصوت الرصاص ويأخذني من
جولة كنتاكي ..ايضاً لم اعد اتذكر اي صوت سمعته بعدما تردد اصوات خطواتي
بدلا عن عقارب الساعة وعندما وصلت الى جولة كنتاكي ورفعت سماعة الهاتف
وتكلمت بلهفة مع ابومحمد فقلت شعرت بالامان وادركت ضابط من افراد الامن
المركزي ينظر اليا ويتبسم مبتهجا من فرحتي ..والله حسبي على ماأقول...

د/عرفات احمد العشملي



..

_________________
مغلقة من قبل الشعب .........!!!!!!!  Image
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مغلقة من قبل الشعب .........!!!!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الفنان سام الخزاعي :: منتديات { سام الخزاعي } العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: